المدن الشقيقة

سكان مدينة باد هومبورغ منفتحون على العالم و منذ منتصف القرن التاسع عشر عندما توافد الضيوف من مختلف الأقطار بحثاً عن الشفاء و الإستجمام. هذه الروح للصداقة و التعاون عبر الحدود توجتها مدينة باد هومبورغ بعد الحرب العالمية الثانية بمعاهدات صداقة و تعاون مع مدن وصل عددها إلى تسعة حتى الآن. بالفعل نجحت المدينة فى تحقيق الريادة بمعايير ذلك الحين و ذلك بتأسيس حلقة شراكة للصداقة و التعاون تضم المدن الأوروبية الخمس التالية: باد موندورف فى لوكسيمبورغ, كابورغ فى فرنسا, كوور فى سويسرا و مايرهوفن فى النمسا و تيراجينا فى إيطاليا أنضمت إليها المدينة الإنجليزية الجنوبية إكستر بعد تسعة أعوام.

بعد الوحدة الألمانية تحولت الشراكة القائمة منذ العام 1953 مع مدينة مارينباد/مارينسكا لازنا التشيكية إلى شراكة رسمية فى العام 1991 . تلى ذلك إبرام عقد الشراكة مع مدينة بيترهوف الروسية فى العام 1994 و فى العام 2002 أصبحت مدينة دوبروفنك الشريك التاسع لمدينة باد هومبورغ.

تحافظ مدينة باد هومبورغ على تبادل نشط و حيوى مع المدن الشقيقة و الذى لايقتصر فقط على مستوى السياسة المحلية و الإدارة. المجموعات الشبابية و الفصول المدرسية, مجموعات من الروابط و الأندية و الجمعيات الكنسية و غيرها من المؤسسات تقوم بزيارات متبادلة في فترات زمنية منتظمة. البرامج الثقافية الرسمية تعمل أيضاً على إنعاش فكرة التعاون عبر الحدود.

مدينة باد موندورف, لوكسيمبورغ

منتجع ساحر في الجنوب الغربي من دوقية لوكسيمبورغ و مركز للمنتجعات و العطلات ذو مناخ شديد الإعتدال: هذه هى مدينة باد موندورف. يوفر مركز المنتجعات الجديد " موندورف لو دومين الحراري" أحدث التطبيقات و مرافق العلاج بالإضافة للمرافق الرياضية و مرافق الترفيه. أثبتت الينابيع الحرارية لمدينة باد موندورف نجاحها, خاصة في حالات أمراض الكبد و المثانة بالإضافة إلى الأمراض الروماتيزمية و أمراض الجهاز التنفسي.

يوجد فى مدينة باد موندورف الكازينو الوحيد في لوكسيمبورغ المسمى "كازينو 2000". لقد سعى المجتمع المحلى لمدة أكثر من 127 سنة لإقامة هذا الكازينو. يضم الكازينو  الذى تم إفتتاحه فى عام 1983 بجانب غرف الألعاب أيضاً المطاعم و برامج الرقص و الترفيه بصحبة فنانين مشهورين عالمياً. أهم معالم الجذب السياحي الرئيسية في مدينة باد موندورف هي منتزه الإستشفاء الكبير بمساحة 50 هيكتار, الكنيسة الباروكية التى شيدت فى عام 1766 بالإضافة إلى القلعة الرومية. وادي موزيل الذى لا يبعد سوى ثمانية كيلومترات و عاصمة لوكسيمبورغ القريبة هى مناطق محببة لعشاق الرحلات.

عروض الفنادق تتفاوت بين الفنادق العائلية إلى الفنادق من فئة الأربع نجوم بالإضافة إلى توفر قاعات مؤتمرات و قاعات محاضرات حديثة. تتوفر العديد من المطاعم للمتذوقين تضم مجموعة متكاملة من أصناف الطعام تتراوح بين الطهى المنزلى الجيد و طهى المطاعم المتخصصة الخالص. نادى الرياضة و الترفيه بمدينة باد موندورف يدعوكم للإستمتاع بلعبة التنس, لعبة الأسكواش, حمام البخار, السباحة بالإضافة إلى مركز اللياقة البدنية.

 

مدينة كابورغ, فرنسا

كانت مدينة كابورغ حتى عام 1853 قرية صغيرة لصيد الأسماك حتى قرر المحامي الباريسي هنري دوراند موريمباو بناء منتجع شاطئ على البحر بجوار كابورغ "القديمة", كما أسس شركة قامت بشراء الشواطئ. صمم باول ليروكس و هو مهندس معماري شاب من مدينة كاين خريطة بناء مدينة كابورغ للمنتجعات. تم بناء أول كازينو فى عام 1854 من الخشب و زراعة مئات الأشجار على طريق الأشجار الذى تم تخطيطه لهذا الغرض. في عام 1861 تم بناء أول فندق كبير في مدينة كابورغ.

في عام 1887 قامت مجموعة من المواطنين المهتمين ببناء سد للمشاة بطول 1800 متر. و فى عام 1912 تولت مدينة كابورغ عملية إدارة هذا السد.

كان الكاتب مارسيل بروست (1871 ـ 1922) يقيم كل صيف من عام 1907 حتى 1914 فى مدينة كابورغ و كان يفضل الإقامة فى الفندق الكبير الفاخر, الذى كتب فيه روايته "البحث عن الزمن الضائع". هنالك أيضاً أسماء معروفة أخرى كانت تتردد لاحقاً على هذا المكان, على سبيل المثال إديث بياف و جيلبيرت بيكاود.

مدينة كابورغ هى الآن منتجع شاطئ بحرى يبلغ عدد سكانه قرابة 4000 نسمة و يقع في المنطقة الفرنسية باس ـ نورماندي فى دائرة كالفادوس.

إحتفظت المدينة التى تقع على "ساحل الزهور" بشواطئه الرملية الجميلة بسحر "العهد الماضى الجميل" و يمكن الوصول إليها من مدينة باريس فى حوالى ساعتين. يجتمع عشاق الخيول من جميع أنحاء العالم في مدينة كابورغ, لأن المنطقة تمثل المركز الفرنسى لسباقات خبب الخيول. تقام مسابقات خبب الخيول السنوية على ميدان سباق الخيل الجديد فى الفترة من أبريل إلى أكتوبر.

ملعب الغولف الرائع الذى يقع على البحر بعدد 18 حفرة و الملعب الآخر بعدد 9 حفر يرحبان بعشاق لعبة الغولف.

مدينة كور, سويسرا

Chur Panorama im Winter, © Chur Tourismus/Andrea Badrutt

هل أنت من عشاق سحر الجبال أم حيوية حياة المدينة؟ مدينة كور على جبال الألب توفر هاتين الإمكانيتين على حد سواء: الأزقة الشاعرية و الجبال المغطاة بالثلوج, مراكز التسوق العصرية و الطبيعة البكر مدينة كور ليست وليدة الأمس, بل هى أقدم المدن السويسرية. الإحتفالات الثقافية, الحانات, الأندية, المتاحف, مراكز التسوق و المحلات الصغيرة تبعث الحياة فى عاصمة ولاية غراوبيوندين السويسرية. إنها مدينة مفعمة بحيوية المناطق الحضرية في خضم عالم جبال الألب الساحر شعوب الكلت, الروم, القوط الشرقية و الفرانكة كلها حكمت مدينة كور يوماً ما بصفتها بوابة مؤدية لطرق تجارية مهمة و لمعابر جبال الألب. ما تبقى هو تاريخ يعود إلى أكثر من 5000 سنة إلى الوراء يؤكده العصر الحجري الحديث, العصر البرونزي و المكتشفات الرومية بالإضافة إلى المباني التى تعود إلى الماضي الأقرب مثل الكاتدرائية فى مقر الأسقف التى تعود إلى 800 سنة إلى الوراء.

تمثل جولات المدينة السياحية بمرافقة مرشد سياحى رحلة إكتشاف حقيقية للمتعطشين لمعرفة التاريخ.

تتمتع المدينة من خلال الجبل المحلى "برامبريوش" بمنطقتها الخاصة بها للرياضة الشتوية و الصيفية. فى فصل الصيف يمكن القيام برحلات من مدينة كور إلى دائرة ماينفيلد بولاية غراوبيوندين أو بزيارات إلى معامل النبيذ. مدينة كور هى البوابة الرئيسية إلى دائرة ماينفيلد: 26 من أماكن المنتجعات و العطلات يمكن الوصول إليها بسهولة و خلال اقل من ساعة من مدينة كور.

تم تتويج السكك الحديدية الجبلية السويسرية المعروفة بإسم " بيرنينا" كموقع للتراث العالمي من قبل منظمة اليونيسكو فى عام 2008. هذه السكك الحديدية الجبلية تمر عبر مدينة كور عاصمة ولاية غراوبيوندين فى وادى نهر الراين السويسرى إلى ضاحية القديس موريتس و ضاحية بونتريسينا فى دائرة إينغادين السويسرية و عبر وادى بوشلاف الإيطالى إلى مدينة تيرانو فى وادى فيلتين الإيطالى و تعتبر المعبر الوحيد المفتوح لجبال الألب و الأجمل من نوعها.

 

مدينة دوبروفينك, كرواتيا

مدينة  دوبروفينك, كرواتيا

تعتبر مدينة دوبروفينك التى تسمى في كثير من الأحيان"لؤلؤة البحر", أكثر مدن كرواتيا المثيرة للإعجاب و أكثرها روعة. عبر الشاعر الإيرلندي جورج برنارد شو عن زيارته لهذه المدينة بالجملة التالية: "من يبحث عن الفردوس على الأرض يجب عليه أن يأتي إلى مدينة دوبروفنيك." الروم أنفسهم إستقروا يوماً ما على قمة الجبل ـ تعود مدينة دوبروفينك نفسها إلى القرن السابع الميلادى. في البداية وقعت المدينة تحت سيطرة الإمبراطورية البيزنطية ثم أصبحت جمهورية مستقلة فى منتصف القرن الرابع عشر و ظلت كذلك حتى إحتلال نابوليون للمدينة فى عام 1806. مؤتمر فيينا ربط مصير المدينة بالإمبراطورية النمساوية ـ المجرية. لذا أصبحت مدينة دوبروفينك بعد الحرب العالمية الأولى جزءاً من المملكة الجديدة التى تضم الصرب, كرواتيا و سلوفينيا و التى إنبثقت عنها يوغوسلافيا بعد الحرب العالمية الثانية.

ما زالت هذه المدينة محتفظة بجاذبيتها و سحرها على الرغم من العهود الكثيرة التى مرت بها.
على المرء ألا يسقط أسوار المدينة من حساباته على الإطلاق أثناء تجوله بالمدينة. يستطيع الإنسان التمتع بمنظر رائع للأسطح الطينية الحمراء لمنازل المدينة القديمة و البحر الداكن الزرقة, من علي الأسوار و التحصينات العملاقة القوية.

كنيسة  الخلاص الصغيرة التى تحمل إسم " منتجعات القديس" تعد بالطبع من المعالم السياحية الرئيسية بالمدينة. تقع هذه الكنيسة بمذابحها الرخامية الرائعة و جوارها المباشر للدير الفرنسيسكانى, فى مواجهة منتجع أونتوفريو الكبير ذو الأهمية العالية. يعد قصر إسبونزا المبنى على الطراز الممتد من العصر القوطى المتأخر إلى طراز عهد النهضة و يواجه القديس فلاهو بزاوية, من المباني القليلة التي صمدت أمام الزلزال الذي وقع في عام 1667.

على المرء ألا يسقط الدير الدومينيكي من حساباته أيضاً أثناء تجوله فى مدينة دوبروفينك. كان هذا الدير يقع فى الماضى خارج أسوار المدينة و هو مثير للإعجاب بإسلوب الحياة فيه و بصور المذبح الرائعة الموجودة ةفى المتحف التابع له.

تعتبر مدينة دوبروفينك كمحور سابق لطرق التجارة بين البندقية و الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط, نقطة إلتقاء محببة لعشاق الرحلات البحرية و اليخوت.

 

مدينة إيكستير, بريطانيا

(c) Tony Howell

مدينة إيكستير هي واحدة من أقدم المدن في بريطانيا. قبل الإحتلال على يد الروم (حوالى عام 50 للميلاد) كانت توجد مستوطنة لقبيلة دومونى البريطانية فى موقع مدينة إيكستير الراهن. قام الروم بإنشاء مستوطنة هنا و أحاطوا مدينتهم بالأسوار العريضة الواقية التى ما تزال أجزاء كبيرة منها قائمة حتى اليوم. ما زال مركز مدينة إيكستير المفعم بالحياة يقع داخل أسوار المدينة القديمة كما كان الحال فى الماضى و يضم حى حديث للتجارة و الأعمال و العديد من شوارع التسوق المزدحمة بالزوار.

كانت مدينة إيكستير في القرن التاسع و العاشر معقلاً هاماً لأمارة سكسونيا و رغم أنها صمدت أمام هجمات الدنماركيين وقتاً طويلاً إلا أنها سقطت فى نهاية الأمر فى عام 1003. فى عام 1050 أصبحت مدينة إيكستير أسقفية. فى عام 1608 إستولى وليام الفاتح على المدينة. أنقاض قلعة روغيمونت التى شيدها وليام الأول الفاتح في القرن الحادى عشر, تمثل أحد المعالم السياحية الهامة للمدينة. كاتدرائية القديس بطرس فى مدينة إيكستير, التى بنيت في السنوات ما بين حوالى عام  1280 و 1369 هى بالتأكيد الأكثر شهرة في مدينة إيكستير. حازت الكنيسة القوطية التصميم على شهرة عالية نسبة لأبراج صحنها العرضية الفريدة من نوعها. هناك العديد من المخطوطات القديمة القيمة في مكتبة الكاتدرائية (بما في ذلك واحدة من القرن العاشر تحمل إسم " كتاب إيكستير").

يعتبر مبنى البلدية الذى يعود للقرن الخامس عشر هو أقدم دار بلدية في إنجيلتيرا, المعالم السياحية الأخرى التى تستحق المشاهدة أيضاً هى مبنى الضرائب القديم, دار نقابة النساجين بالإضافة إلى مقهى موول الذى كان المكان المحبب عند فرانسيس دريك و فالتر رايلي.

إلى الغرب من مدينة إيكستير تقع منطقة دارتموور ذات طبيعية المستنقعات البرية المليئة بالغابات و الجبال. هنالك الكثير من مناطق الجذب السياحى الرائعة الأخري في محيط مدينة إيكستير و على الساحل الذى يقع على بعد 15 كيلومتر فقط بعيداً عن مقاطعة ديفون. أبرز أحداث السنة هو مهرجان مدينة إيكستير في شهر يوليو, الذى يقدم فيه الفنانون العالميون مزيج متنوع لشتى الثقافات.

مدينة مارينباد, الجمهورية التشيكية

تسمى مدينة مارينباد "جوهرة المنتجعات التشيكية" و هى تشكل مع مدن كارلسباد, فرانسينباد ما يسمى مثلث المنتجعات لمنطقة بوهيميا الغربية. حوالى 70 كيلومتر من مسارات النزهة ذات الطابع المعمارى للقرن التاسع عشر, تدعو لجولات التنزه عبر المدينة. لقد تم إعاد ترميم كثير من المبانى بعناية فائقة فى السنوات الأخيرة.

هناك حوالي 40 من ينابيع الشفاء فى مدينة مارينباد, مجالات العلاج الرئيسية هي أمراض الجهاز التنفسي, الكلى, المسالك البولية و الجهاز الحركي. علاج الأمراض و أسلوب المنتجعات العلاجى لها تقاليد راسخة فى مدينة مارينباد. هذه الشهرة للمنتجع التشيكى جذبت الكثير من الفنانيين و المشاهير من اهم زوار المنتجع المشاهير هم يوهان فولفغانغ فون غيوته, ريشارد فاغنير, يوهان شتراوس و فرانس كافكا. يعتبر الملك الإنجيليزى إيدوارد السابع من أهم الزوار المخلصين للمدينة, التى زارها تسعة مرات فى حياته. اليوم يتم إستخدام أحدث الأساليب فى التطبيقات العلاجية فى مختلف مرافق المنتجع.

العروض الثقافية للمدينة على درجة عالية من التنوع. فى فصل الصيف تقام حفلات المنتجع الموسيقية فى الأروقة الشهيرة, هنالك عروض مسرحية, حفلات موسيقية و أمسيات للرقص. مهرجان الموسيقار تشوبين السنوى فى شهر أغسطس يمثل أهم أحداث السنة. الرحلات النهارية تقود إلى مدن إيغير, كارلسباد, فرانسينباد أو إلى دير "شتيفت تيبل" بمكتبته الفريدة.

مدينة مايرهوفن, النمسا

توفر مدينة مايرهوفن من موقعها على قمة وادى تسيلير, إمكانيات إستجمام و رياضة متعددة للزوار. هذه المنطقة هى الأكثر شعبية بين المناطق السياحية النمساوية و يعود ذلك لطبيعتها الرائعة و حسن ضيافة السكان.

تعتبر مدينة مايرهوفن بمثابة هدية لعشاق الإستجمام المرتبط بممارسة النشاط فى فصلى الصيف و الشتاء على حد سواء. أهم عوامل جذب المتجولين و المشاة هى طرق التجول المعتنى بها على إمتداد 200 كيلومتر بالإضافة إلى منطقة المحميات الطبيعية "التلال الرئيسية لوادى تسيلير" بمساحة 372 كيلومتر مربع.

يمكن للذين يحبون المزيد من المغامرة ممارسة طيران التنين, ركوب الدراجات الجبلية, التجديف أو المشاركة في رحلات زوارق التجديف على المياه سريعة الإندفاع. ملاعب التنس و الاسكواش بالإضافة إلى حمام السباحة الرائع بمدينة مايرهوفن تكمل هذا البرنامج الصيفى للنشاط. يوفر فصل الشتاء متعة رياضية كبيرة فى مساحة تزلج تفوق الأربعة ملايين كيلومتر مربع بالإضافة إلى مسارات سباقات التزلج, مسارات الزحافات و مسارات التزحلق على الجليد بالإضافة إلى حلبة تزحلق على الجليد.

تتوفر إمكانيات الترفيه المسائية للضيوف فى العديد من المحلات ذات الأجواء اللطيفة, الحانات, البارات و أندية الرقص بالإضافة إلى مركز الحفلات المسمى " منزل أوربا". مدينة مايرهوفن تولى صغار الضيوف من الأطفال عناية خاصة, إنهم يجدون برامج خاصة للأطفال فى إنتظارهم, مهرجان كبير في فصل الصيف, أربعة مدارس لتزلج الأطفال, و روضة "فوبيى عالم الأطفال" للأطفال الضيوف من سن ثلاثة أشهر إلى سبع سنوات فى فصل الشتاء.

مدينة بيترهوف, روسيا

تقع مدينة بيترهوف على بعد 29 كيلومتر إلى الغرب من مدينة سانت بيتيرسبورغ, مقر إقامة القياصرة الروس السابق. تعتبر " مدينة فرساى الروسية" ذات الشهرة العالمية و التى تقع على الشاطئ الجنوبى لخليج فينليندا هدف لرحلات الكثير من الزوار فى الفترة الدافئة من العام.

تعود بدايات "بيتيرهوف" إلى العام 1704. فى ذلك الحين أمر بيتير الأكبر ببناء منزل خشبى بسيط على الضفة المنحدرة إلى البحر الفينليندى. عندما أصبحت مدينة سانت بيتيرسبورغ عاصمة لروسيا بدأت أعمال بناء قصر فسيح حسب التصور و التصميم الذى وضعه القيصر. تم الإحتفال بتدشين مدينة بيترهوف كمقر إقامة للقيصر فى عام 1723. تواصلت أعمال بناء منشئآت القصر حتى بعد وفاة بيتر و هى تنتمى اليوم لأهم مجموعة من منتزهات قصور القرن الثامن عشر و القرن التاسع عشر. إكتسبت مدينة بيترهوف شهرتها على وجه الخصوص من خلال النوافير و الألعاب المائية فى منتزه القصر: مجموعة التصميمات المائية الكبيرة التى تعود إلى حوالى عام 1725 تضم وحدها 17 تمثال كبير, 29 من المنحوتات, 142 من فتحات المياه النفاثة و 64 من تشكيلات فوهات المياه المختلفة.

يبلغ عدد سكان مدينة بيترهوف نحو 83 ألف نسمة. تتوفر للضيوف الكثير من المقاهى الصغيرة, المطاعم و أماكن الإقامة ذات الأسعار المنخفضة. تضم مدينة بيترهوف أكبر فروع جامعة مدينة سانت بيتيرسبورغ بكل كلياتها العلمية.

 

مدينة تيراكيناو إيطاليا

تقع مدينة تيراكيناو, التى ورد ذكرها منذ عام 329 قبل الميلاد كمستعمرة للمواطنين الروم, إلى الجنوب من مدينة روم. لم تكتسب المدينة أهميتها لكونها نقطة تقاطع على "شارع آبيا" و كميناء فحسب, و إنما لأنها كانت "منتعش صيفى" للمواطنين الروم الباحثين عن الإستجمام. أحد شواهد هذه الحقبة التاريخية هو مبنى المعبد العملاق الذى يقف عالياً فوق المدينة حتى يومنا هذا: إنه معبد جوبيتير كبير آلهة الإغريق بمدينة آنكسور, الذى يقف على جبل القديس أنجيلو بإرتفاع 227 متر منذ القرن الأول قبل الميلاد.

الكثير من المبانى الأثرية تذكر بماضى مدينة تيراكيناو الغنى بالأحداث التاريخية: الكاتدرائية التى تعود للقرن الثانى عشر الميلادى, قصر فينديتى من القرن الثالث عشر الميلادى, بالإضافة إلى قصر براشى مقر إقامة البابا بيوس, الذى تم إفتتاحه فى عام 1795. أهم المعالم السياحية الأخرى هى سوق سيفيريانو و الحمامات الحرارية مارينا و نيبتونيا.

يمكن الإستحمام على طول شاطئ مدينة تيراكيناو البالغ عشرة كيلومترات من أبريل حتى أكتوبر كما تشرق الشمس هنا حوالى 350 ساعة فى السنة أكثر منها فى مدينة البندقية. لهذا السبب تنمو بفضل هذه الشمس أشجار الكروم على أطراف جبل آوسونى, و التى يصنع منها "نبيذ ميسكاتيل" الشهير فى مدينة تيراكيناو. الكثير من الفنادق, الفنادق العائلية و موقع مخيم كبير توفر للضيوف الإقامة على كل مستويات الأسعار. المطبخ الإيطالى الممتاز بالإضافة للحرارة القلبية التى يتمتع بها سكان منطقة البحر البيض المتوسط هى ضمانات لإقامة طيبة.