متحف سالبورغ

خلف الروم إراثاً غنياً لمدينة باد هومبورغ. فى ذلك الحين قام حوالي 500 من الجنود بحراسة الجدار الحدودي (ليميس) من الحصن الموجودة على قلعة سالبورغ. أمام القلعة قام مبنى للحمامات, دار للضيافة بالإضافة إلى قرية كان يعمل بها الحرفيون, التجار و أصحاب المطاعم. لقد عاش فى ذلك الحين ما يقارب 2000 شخص في قلعة سالبورغ.

بعد أن تخلى الروم عن حصن الدفاع فى حوالى عام 260 للميلاد, تعرضت المبانى للتلف. أعيد ترميم بعض هذه المبانى في عام 1900, بناءً على طلب من الإمبراطور ﭭيلهلم الثاني, كما تم تشييد مبانى أخرى على الطراز الرومى خلال السنوات الأخيرة. تخضع قلعة سالبورغ كجزء من الجدار الحدودي (ليميس), منذ عام 2005 لقانون حماية التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

خلال الحفريات التى تمت إبتداءً من منتصف القرن التاسع عشر لم يتم العثور فقط على قواعد الأسوار الرومية القديمة فحسب و إنما أيضاً على عدد لا يحصى من القطع الأثرية من الحياة اليومية للجنود و المدنيين. تعطى القطع الأثرية الأصلية فى متحف سالبورغ لمحة رائعة عن عالم ضارب فى القدم و تكمل هذه الصورة القاعات و النماذج المماثلة المبتكرة. متحف سالبورغ ليس فقط للمشاهدة و التأمل و إنما أيضاً للمشاركة الفعالة و التجارب الخلاقة.

العديد من الأنشطة للأطفال و الكبار بالإضافة إلى برنامج العروض الفنية الواسع و المتنوع, تحول العصر الرومى عند الجدار الحدودي (ليميس) إلى عصر مفعم بالحيوية و النشاط. يمكن الحصول على إنطباع عن تذوق الروم فى مجال الطهي في مقهى المتحف "تابيرنا" (يعنى "بيت الضيوف" باللغة اللاتينية).

Römerkastell SaalburgRömerkastell Saalburg
Archäologischer Park
Saalburg 1
61350 Bad Homburg
Tel.: +49 (6175) 9374-0
Fax: +49 (6175) 9374-11

www.saalburgmuseum.de