مهرجان الشعر و الأدب

أسماء كبيرة في عالم الأدب ترتبط بمدينة باد هومبورغ: كلايست و غيوته, اللذان شيدا أنصاب تذكارية أدبية لمدينة باد هومبورغ من خلال الأعمال الأدبية "أمير هومبورغ" و "أغنية السائح الصباحية". آخرون عاشوا و عملوا على مدى سنوات طويلة فى مدينة المنتجعات, مثل صمؤئيل أغنون, الحائز على جائزة نوبيل للآداب و على وجه الخصوص ـ الشاعر فريدريش هولديرلين. إنه حاضر على الدوام فى الحياة الثقافية لمدينة باد هومبورغ, خاصة فى شهر يونيو من كل عام, عندما يقام إحتفال منح جائزة الآدب المرموقة التى تحمل إسمه.

منذ عام 2010 يقام هذا الإحتفال فى إطار "مهرجان الشعر و الأدب لمدينة باد هومبورغ" ـ مهرجان من نوع خاص: على مدى عدة أيام يجتمع كبار المشاهير و الحائزون على الجوائز من ممثلين السينما, التليفيزيون و المسرح فى المدينة لقراءة الشعر من أعمال الشعر الفنية الكلاسيكية لشتى ضروب الشعر. تصاحب هذه القراءآت فى الغالب العروض الموسيقية. تتميز أماكن الإحتفالات بأجوائها الفريدة, سواء فى كنيسة القصر أو فى مكتبة القصر, سواء فى كنيسة أو فى القلعة الرومية أو فى "الهواء الطلق" فى منتزه الإستشفاء أو فى منتزه القصر.


رجوع