شارع لويزا

التجول من دار البلدية مروراً بدار الشفاء و الوصول إلى ساحة السوق القديم و حتى شارع المدرسة (شوول إشتراسا) ـ أو العكس: إن شارع لويزا بأماكنه المختلفة يتيح مساحة للتنزه و التسوق خالية من حركة السيارات فى مدينة بادهومبورغ. المحلات الصغيرة و الكبيرة تقف جنباً إلى جنب و بينها تتوفر المطاعم الصغيرة و المقاهى التى تقدم خدماتها أيضاَ أمام المحل بالخارج عندا يكون الطقس جميلاً. أربعة معارض تجارية تدعو للتسوق الممتع تحت نفس السقف. الطرق الفرعية الصغيرة تستحق الزيارة, لأنه هنا تتوفر أيضاً الكثير من العروض المثيرة للإهتمام.

لأن شارع لويزا يمثل "شريان الحياة" بالنسبة لمدينة باد هومبورغ , لذا فإنه لا ينبض بالحياة فقط من خلال التسوق اليومى. فهنالك سوق شعبى غني بالتجارب و المشاهدات يقام مرتين فى الأسبوع بالإضافة إلى المهرجانات الكبيرة التى تقام فى قلب المدينة و تكتسب أهمية خاصة. على سبيل المثال مهرجان النبيذ فى شهر مايو و سوق الشكر بمناسبة موسم الحصاد فى شهر أكتوبر. فى هاتين المناسبتين التقليديتين تتوفر إمكانية تسوق مفتوح فى أيام الآحاد. يتدفق آلاف الزوار لمهرجان الفانوس فى أواخر الصيف عبر الشارع الذى يتحول إلى شارع لمحلات الطعام و المشروبات, بينما يتألق شارع لويزا الذى تزينه أشجار عيد الميلاد بالأضواء الأحتفالية الساطعة فى "مدينة عيد الميلاد بادهومبورغ".

يمكن الوصول إلى فردوس التسوق هذا مباشرة بالأرجل من الكثير من بنايات مواقف السيارات على حافة منطقة مرور المشاة.